تواصل معنا

نشرت

فى

لم يكن يدري أن ليلة العمر لن تطول ذكراها، حيث رحل العريس في اليوم الرابع من الزواج.. وأفادت صحيفة الـ “ميرور” البريطانية تزوج لي ماديسون من هيرت بركين كيرستي يوم 8 مارس في منزله في هال – ولكنه فارق الحياة تاركاً زوجته العروس يوم 12 مارس الجاري، بعد أربعة أيام فقط من الزواج من حب حياته وصفته الزوجة المكلومة على رحيله بأنه “أجمل رجل قابلته على الإطلاق”.

وكان الشاب لي ماديسون، 28 عامًا، وشريكته كيرستي، 32 عامًا، قد أقاما حفل زفافهما يوم 8 مارس وعادا إلى منزلهما في هال وسط فرحة الأصدقاء والعائلة.

لكن المأساة وقعت عندما توفي لي يوم 12 مارس، تاركًا كيرستي أرملة تواجه الحياة،

وقالت العروس وهي تغالب دموعها: لقد أخبرني الأطباء يوم 15 فيفري الماضي بأن لي ماديسون لم يتبق له في الحياة سوى بضعة أسابيع، حيث تم تشخيص حالته بأنه مصاب بفشل الكبد “بعد فوات الأوان”، وغير قابل للعلاج ولايمكنه ممارسة الجنس لكنه قبل التضحية وعاش اسعد اربعة ايام في حياته قبل رحيله .

وأضافت هيرت بركين كيرستي: لقد أصررت على الزواج من لي حتى لو كان ليوم واحد وقمت بجمع 200 جنيه إسترليني لإقامة حفل زفاف والاستمتاع بهذه الليلة مع الأسرة والأصدقاء جعلها يومًا يتذكره الجميع.

وقالت وهي تشيد: كان لي الشخص الأكثر رعاية الذي قابلته على الإطلاق.. لقد كان محبًا للغاية تجاه أسرته وعاش حياة صعبة للغاية.. حيث توفيت والدته عندما كان عمره 18 عامًا بسبب السرطان، وكان والده مصابًا بالشلل ومقعداً على كرسي متحرك وكان عليه أن يعتني به”.

وتم تشخيص حالة “لي”، الذي كان يعمل في رعاية والده المقعد على كرسي متحرك، فقط على أنه يعاني من قصور في الكبد الطرفي بعد محاربة تليف الكبد وتلف الكلى.

وقالت زوجته العروس كيرستي، إنه إذا كان قد خضع للتشخيص في وقت سابق، فستكون هناك إمكانية لإجراء عملية زرع، لكنه كان قد ذهب بعيدًا للغاية.

وتابعت قائلة: “لقد فات الأوان”.. “كنا نرغب دائمًا في الذهاب بعيدًا للزواج وكأننا ننقذ بعض الوقت.. حيث أردنا أن نتزوج في الخارج ولكن عندما حصل “لي” على التشخيص، كنت أعرف ما يتعين علينا القيام به”.

وأشارت إلى أنهما تزوجا في بيلتون جرانج بعد أن سمح المستشفى لـ “لي” قضاء أيامه الأخيرة في المنزل، محاطاً بأسرته.

وقالت كيرستي: “لقد كان زواجنا حلما تحقق، وكانت رغبته الأخيرة في الموت – أن نتزوج”.. وتمكنت من تحقيق رغبته بفضل العائلة والأصدقاء، الذين حصلوا على الزهور والكعك، وجميعهم احتشدوا طوال اليوم.

“لقد كان يوماً مثالياً، لكنه توفي بعد أربعة أيام وكان من الواضح أنه كان مفجعًا. لكنني مسرور لأنني أستطيع أن أمنحه أخيراً شيئاً أحبه.

ولكن الأسرة حالياً يائسة لأنها لا تملك تكاليف تشييع جثمانه، لأنها بحاجة إلى جمع حوالي 1500 جنيه إسترليني لتغطية تكاليف جنازته الأولية، والتي يجب أن تتم في 27 مارس.. وأضافت كيرستي، يعاني من مرض مزمن ولا تستطيع تحمل التكلفة.

وقالت: من المتوقع أن أفعل كل هذا بمفردي وأموّله بنفسي – أريد فقط أن يستريح زوجي. أنني أحتاج إلى دفع 1500 جنيه إسترليني بحلول 26 مارس، وبعد ذلك يمكنني أن أدفع 2،500 جنيه إسترليني أخرى بعد الجنازة بمبلغ 100 جنيه إسترليني حتى يتم سدادها.

وأضافت مخاطبة الشعب البريطاني: “إذا كنت تستطيع تحمل 5 جنيهات إسترلينية فقط فسيكون ذلك رائعًا، للمشاركة في تشييع جثمان لي ماديسون.

أخبار

بلدية بن عروس: ملفات وشبهات تطفو على السطح وبوادر إستقالة جماعية لأعضاء المجلس

نشرت

فى

أكد مصدر بلدي تحفظ عن نشر إسمه أن إضطرابا داخل المجلس البلدي ومنذ مدة نظرا لعدم تشريك وإعلام أعضاء المجلس بجملة من القرارات والتي وجب تمريرها على أنظار جلاسات عامة ووفقا لتراتيب القانونية المنصوص عليها بمجلة الجماعات المحلية كما أن التوظيف السياسي وبعض التعيينات الغير قانونية لبعض المسؤولين تبعا للإملاءات الحزبية تسببت في زعزعة إستقرار القرار الإداري بالبلدية علاوة على تدخل أطراف من خارج أسوار الإدارة البلدية في عديد المواضيع وآخرها التهجم من طرف أحدى أصحاب المقاهي على مسؤولة بلدية وإنحياز رئيس البلدية لصاحب المقهى وهو ما تسبب في عقد جملة من الجلاسات بين بعض المستشارين البلديين لتدارس الوضع أين صرح مصدرنا أنه من الممكن أن يتم إعلان إستقالة جماعية إن إكتمل النصاب القانوني.

أكمل القراءة

أخبار

السبيخة:وفاة طفلة 3 سنوات بعد ان صدمها عمها بسيارته على وجه الخطأ

نشرت

فى

توفيت منذ قليل طفلة تبلغ من العمر ثلاث سنوات متأثرة بإصابتها بعد أن صدمها عمها بسيارته على وجه الخطأ .


ويذكر أن الطفلة أصيلة منطقة سيسب من معتمدية السبيخة تم تحويلها ظهر اليوم إلى المستشفى الجامعي سهلول بولاية سوسة أين لفظت أنفاسها الأخيرة

المصدر : صبرة افم

متابعة

 

أكمل القراءة

أخبار

عريس يُصاب برصاصة في منطقة حساسة خلال حفل زفافه

نشرت

فى

لم يكن عريس مصري يتوقع أن يتحول حفل زفافه إلى ما يشبه “المأتم”، بعدما أصيب بطلقة طائشة في “منطقة حساسه”.

البداية جاءت بإصابة العريس ويدعى عثمان السيد ويبلغ من العمر 28 عامًا، بإحدى قرى محافظة الدقهلية بطلق ناري بأعلى الفخذ الأيسر في “منطقة حساسة” أثناء إطلاق صديقه أعيرة نارية احتفالًا بالزفاف.

ونقل العريس إلى المستشفى فيما تقدم أهل العريس للبلاغ في قسم الشرطة المحلي ضد مطلق النار المحتفل، لتلقي أجهزة الأمن القبض عليه رغم صداقته للعريس، وتم ضبط السلاح المستخدم على أن يعرض المتهم على النيابة لمباشرة التحقيقات.

أكمل القراءة

فيس بوك

إعلانات

أخبار عاجلة

مقالات حصرية

Scroll Up