تواصل معنا

نشرت

فى

دعا نشطاء مغاربة إلى عدم تبادل الاتهامات بين الشعبين المغربي والتونسي، على خلفية إعلان الاتحاد الإفريقي لكرة القدم (كاف) إعادة مباراة الترجي والوداد المغربي في إياب نهائي دوري الأبطال.


واعتبر اعلاميون وأكاديميون، في تدوينات لهم بمنصات التواصل الاجتماعي، أن تداعيات هذه المباراة لا يجب أن تفسد العلاقة بين الشعبين، ولا تزعزع المحبة.
وقرر “كاف”، إعادة مباراة الترجي والوداد المغربي على ملعب محايد، عقب بطولة كأس الأمم الأفريقية، التي تستضيفها مصر نهاية جوان الجاري.
وجاء القرار على خلفية الأحداث التي شهدتها المباراة التي أقيمت في مدينة رادس بتونس، بسبب تعطل تقنية الفيديو (الفار)، وإلغاء هدف للفريق المغربي.
ورفض لاعبو الوداد استكمال المباراة، التي توقفت أكثر من ساعة، ليعلن بعدها حكم المباراة تتويج الفريق التونسي باللقب.
وقال عبد الغني بودرة، الإعلامي المغربي المقيم بقطر، في تدوينة له بفيسبوك، “المحبة ثابتة بين الشعبين المغربي والتونسي، والكرة منفوخة بالرّيح لن تزعزع هذه المحبة”.
من جهته، قال سامي المودني، الإعلامي المغربي، في تدوينة له، “ما يجمعنا مع الأشقاء في تونس وحدة المصير والدفاع عن العدالة الاجتماعية والديمقراطية، وهي القضايا التي ستظل تجمعنا مع مناضلات ومناضلي الشعب التونسي”.
وقال عمر الشرقاوي، الأكاديمي المغربي، إن “ما يقع من تدافع ينبغي أن يبقى بين فريقين رياضيين وليس شعبين، وأن يحل الخلاف بقوانين المستطيل الأخضر وأعرافه وليس ببنود اتفاقية فيينا للعمل الدبلوماسي والتصريحات غير المسؤولة”.
وأضاف، في تدوينة له، “بكل اختصار لا ضير أن نخسر كأسًا أو بطولة، لكن الأصعب أن نخسر حبنا لأهل تونس وأن يخسروا هم حبنا بسبب كرة من ريح”.
وقرر الاتحاد الإفريقي للعبة (كاف)، تجريد فريق الترجي التونسي من اللقب الإفريقي ومطالبته بإعادة الكأس والميداليات.


واعتبر الاتحاد، عقب الاجتماع الطارئ لمكتبه التنفيذي الأربعاء بباريس، أن “الشروط الأمنية والتنظيمية لم تكن متوفرة في مباراة تونس”.

إعلانات
اضغط للتعليق

يجب تسجيل الدخول لكتابة تعليق. دخول

أترك تعليق

أخبار

الجزائر : الحكومة تصادق على عقوبة الإعدام في جرائم الإختطاف

نشرت

فى

صادقت الحكومة الجزائرية، الأربعاء، على مشروع قانون قدمه وزير العدل، يتضمن عقوبات مشددة ضد جريمة الاختطاف، وتنص التعديلات التي قدمها الوزير بعقاب الجاني بالسجن المؤبد، والاعدام في حالة حدوث وفاة.

للعلم، فإن عقوبة الإعدام منصوص عليها في قانون العقوبات الجزائري، لكنها مجمدة منذ سنة 1993، وآخر تنفيذ لعقوبة الإعدام، كان في حق 4 أشخاص توبعوا بجرم تفجير مطار هواري بومدين في العاصمة سنة 1992، وخلف مقتل 8 أشخاص و118 مصابا.

وتطالب شريحة واسعة من الشعب الجزائري، بضرورة تفعيل تنفيذ عقوبة الإعدام خاصة في جرائم القتل والاختطاف والاغتصاب وتهريب المخدرات، فيما تعارضه بعض المنظمات الحقوقية.

أكمل القراءة

أخبار

جندوبة: ترك جثّة متوفية بكورونا بمنزلها إلى أن انبعثت منها رائحة كريهة

نشرت

فى

أكد إبن إمرأة ثمانينية توفيت بكورونا أن السلطات تأخرت في دفن والدته وتركها بالمنزل إلى أن انبعثت منها رائحة كريهة.

وفي التفاصيل فقد أكد الابن أن الادارة الجهوية للصحة رفضت الاحتفاظ بالجثة في غرفة الأموات بتعلة عدم نوفر أكياس معقمة.
وبحسب شمس أف أم فقد تولت بلدية جندوبة في ساعة متأخرة من ليلة البارحة دفن المتوفاة بمنطقة عباسة التابعة لبلدية وادي مليز.

 

أكمل القراءة

أخبار

عاجل/ حظر تجول و قرارات استثنائية في هذه الولايات

نشرت

فى

 

أكمل القراءة

فيس بوك

إعلانات

أخبار عاجلة

إعلانات

مقالات حصرية

Scroll Up