تواصل معنا

نشرت

فى

تم مؤخرا في البرلمان تشكيل فرقة أمن موازي، مهمتها الرئيسية متابعة ماتبثه كاميرات تم تركيزها بجانب الكاميرات الأمنية، مما أثار جدلا واسعا في كواليس البرلمان، خاصة وأن ما تجمعه من معلومات لا يعلم أحد عن مآله”، وفق ما جاء في مقال نشرته جريدة الشروق في عددها الصادر اليوم الخميس 1 نوفمبر 2018.

وجاء في مقال الشروق أن ”غرفة معزولة توجد في طابق علوي بمجلس نواب الشعب، تم تجهيزها بمعدات تقنية عالية الجودة، ويشرف على تسييرها ومراقبة نشاطها، إطار من إدارة مجلس نواب الشعب، رفقة عدد قليل من الإداريين الذين إنخرطوا في هذا المشروع”، مؤكدة أن ”الأمر أحدث جدلا كبيرا في البرلمان، بين النواب والإداريين والإطارات، وحتى الأمنيين المكلفين بمراقبة أبواب مقر المجلس”.

وأشارت الشروق في مقالها إلى أن ”الفرقة المذكورة يقودها أحد كوادر البرلمان، وهو من العناصر التي وقع تجميد نشاطها بعد سنة 2011، وتضم عددا من الإداريين في البرلمان، وتكفلت هذه الفرقة بمراقبة ماتبثه الكاميرات المركزة في مداخل الأبواب الرئيسية لمجلس نواب الشعب”، لافتة إلى أن ”الكاميرات تم تركيزها منذ فترة قصيرة في أبواب المجلس، منها ماتم تثبيته حذو الكاميرات الأمنية التي تم تركيزها منذ العملية الإرهابية التي ضربت متحف باردو، ومنها ما تم تثبيتها في مكان قريب جدا من كاميرات الأمن”.

وأضافت الشروق أن ”تلك الكاميرات تنقل على غرار الكاميرات الأمنية نفس الصوت ونفس الصورة، مع فارق جوهري يتمثل في من يشرف على متابعة الكاميرات الأمنية، وهي مجموعة من فرقة الحرس الرئاسي المكلفة بحراسة البرلمان، والمدربة على القيام بهذ المهمة، أما الكاميرات ‘الموازية’ فيشرف على متابعتها إداريون لاتكوين ولا إختصاص لهم في هذا السياق”.

وكشفت الشروق أن ”فرقة ‘الأمن الموازي’ التي تشكلت حديثا في البرلمان، وتضم إداريين يقومون بمهمة أمنية، دخلت في خلاف مع قيادات فرقة الحرس الرئاسي، حيث جمع لقاء بين الطرفين منذ فترة قصيرة تميّز بتوتر كبير بينهما، خاصة وأن الأمن الرئاسي تساءل عن مآل الصور التي يقع تجميعها في غرف المتابعة وإمكانية إستعمالها في مآرب أخرى لا علاقة لها بالمعطى الأمني”، مضيفة أن ”ماوتر الأجواء أكثر بين الطرفين (الأمن الرئاسي والأمن الموازي بالبرلمان)، هو أن أحد المكلفين بفرقة الأمن الموازي بمتابعة ماتنقله الكاميرات، سرق منه حاسوبان، يتضمنان كل خرائط تركيز الكاميرات، وخريطة مفصلة تجسد مقر البرلمان، وه مايطرح هاجس أن تقع المعلومات في أيدي مجموعات إرهابية ما يجعل الأمر شديد الخطورة”.

وبيّنت الشروق أنه ”تقرر عقد جلسة ثانية بين الطرفين لحسم الملف، مشيرة إلى أن ”نقابة إطارات وأعوان البرلمان أصدرت بيانا أكدت فيه أنها تدعو إلى إجتماع اليوم الخميس لدراسة عدد من النقاط منها طلب إلتزام إدارة البرلمان بعدم إستعمال منظومة تأمين مداخل بناية المجلس لأغراض أخرى غير مرتبطة بالسلامة وإعداد دليل إجراءات في الغرض”.

أخبار

جامعة البريد تهدد: أي تعسف أو رد فعل من السلطة أو الإدارة سيجابه بإضراب مفتوح

نشرت

فى

جامعة البريد تهدد: أي تعسف أو رد فعل من السلطة أو الإدارة سيجابه بإضراب مفتوح

قال كاتب عام جامعة البريد الحبيب الميزوري، اليوم الأربعاء، إن الإجراءات التعسفية التي إعتمدتها السلطة من خلال توجهها للجوء للتساخير ساهمت في نجاح الإضراب.

وأكد الميزوري في تصريح لشمس آف آم أن “أي تعسف أو رد فعل من السلطة او الادراة سيجابه باضراب مفتوح”.

ويشار إلى ان أعوان الديوان الوطني للبريد ينفذون إضرابا عن العمل اليوم، بعد تعطل اجتماع اللجنة المركزية للتصالح بسبب تمسك الطرف الإداري بمنشور رئاسة الحكومة عدد 20 وفق ما جاء في محضر اجتماع اللجنة المنعقدة أول أمس الاثنين.

أكمل القراءة

أخبار

عاجل/أريانة: حرق سيارة أمني أمام منزله من طرف شخصين (فيديو)

نشرت

فى

عاجل/أريانة: حرق سيارة أمني أمام منزله من طرف شخصين (فيديو)

نشرت صفحة نقابة إقليم الأمن الوطني بتونس مقطع فيديو لمحاولات إطفاء نيران بسيارة مدنية بأحد أحياء ولاية أريانة.
وأرفقت النقابة الفيديو بتعليق قائلة أن شخصين تعمدا حرق سيارة تابعة لزميلهم أمام منزله بجهة برج الوزير أريانة.

متابعة

قسم الأخبار

 

 

 

 

أكمل القراءة

أخبار

نابل: وفاة الشاب “شكري مفتاح” تعرّض منذ شهرين إلى العنف الشديد من قبل دورية أمنية

نشرت

فى

نابل: وفاة الشاب "شكري مفتاح" تعرّض منذ شهرين إلى العنف الشديد من قبل دورية أمنية

توفي صباح اليوم شاب كان يرقد بالعناية المركزة بمستشفى الطاهر المعموري بنابل منذ أكتوبر الماضي بعد تعرضه للعنف الشديد من قبل دورية أمنية بمنطقة الميدة.

وأكد عادل بوقرة محامي المتضرر الشاب “شكري مفتاح” في تصريح لإذاعة الجوهرة أف أم أن ملف منوبه أخذ منذ البداية منحى مسترابا، بعد تعرضه لاعتداء من قبل أعوان دورية للحرس الوطني في شهر أكتوبر 2021.

وأضاف بوقرة أن الاعتداء كان “وحشيا”، وأحال موكله إلى العناية المركزة، في حين كان تعاطي السلطة القضائية بسلبية كبيرة مع الملف، رغم تقديم شهادة طبية بـ45 يوما في الغرض، بينما بقي المعتدون في حالة سراح بعد الاستماع إليهم، وفق قوله.

أكمل القراءة

فيس بوك

إعلانات

أخبار عاجلة

أخبارمنذ 9 دقائق

جامعة البريد تهدد: أي تعسف أو رد فعل من السلطة أو الإدارة سيجابه بإضراب مفتوح

قال كاتب عام جامعة البريد الحبيب الميزوري، اليوم الأربعاء، إن الإجراءات التعسفية التي إعتمدتها السلطة من خلال توجهها للجوء للتساخير...

أخبارمنذ 15 ساعة

عاجل/أريانة: حرق سيارة أمني أمام منزله من طرف شخصين (فيديو)

نشرت صفحة نقابة إقليم الأمن الوطني بتونس مقطع فيديو لمحاولات إطفاء نيران بسيارة مدنية بأحد أحياء ولاية أريانة. وأرفقت النقابة...

أخبارمنذ 18 ساعة

نابل: وفاة الشاب “شكري مفتاح” تعرّض منذ شهرين إلى العنف الشديد من قبل دورية أمنية

توفي صباح اليوم شاب كان يرقد بالعناية المركزة بمستشفى الطاهر المعموري بنابل منذ أكتوبر الماضي بعد تعرضه للعنف الشديد من...

أخبارمنذ 22 ساعة

محاولة قتل ابن مهذب الرميلي داخل المعهد :”ولدي لتوا مرعوب وهذه التفاصيل..”(التفاصيل)

تعرّض ابن الممثل مهذّب الرميلي ذو ال13 سنة إلى محاولة قتل داخل المعهد الذي يدرس به يوم أمس الإثنين 17...

إعلانات

مقالات حصرية

Scroll Up