تواصل معنا

نشرت

فى

وجدت دراسة أمريكية حديثة أجراها باحثون من جامعة آيوا، أن التوحد قد يحدث بالفعل بسبب الحساسية الغذائية.

وطبقا للدراسة التي أجريت على ما يقارب 200 ألف طفل، فإن أولئك الذين يعانون من اضطرابات طيف التوحد، كانوا أكثر عرضة بمرتين ونصف من غيرهم للإصابة بحساسية الغذاء.

واستنادا إلى النتائج الجديدة التي توصلت إليها الدراسة، قال الدكتور واي باو، وهو اختصاصي في علم الأوبئة في جامعة آيوا: “من الممكن أن يكون للاضطرابات المناعية عمليات تبدأ في وقت مبكر من الحياة، تؤثر بعد ذلك على نمو الدماغ والأداء الاجتماعي، ما يؤدي إلى تطور اضطراب طيف التوحد”.

وأضاف قائلا: “لا نعرف أيهما يأتي أولا، حساسية الغذاء أم اضطراب طيف التوحد، لذلك هناك حاجة إلى إجراء المزيد من الدراسات للأطفال منذ ولادتهم، لتحديد ذلك”.

وحللت الدراسة المعلومات الصحية التي جمعتها الدراسة الاستقصائية الوطنية للصحة (NHIS)، وهي مسح سنوي للأسر الأمريكية تجريه مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها.

وتوصل الباحثون إلى أن 11.25% من الأطفال الذين تم تشخيصهم بأنهم مصابون بالتوحد، يعانون من حساسية تجاه الطعام، أكثر بـ 4.25% من الأطفال الذين لم يتم تشخيص إصابتهم بالتوحد، ولديهم حساسية تجاه الطعام.

ونظرا لأن الدراسة مبنية على نتائج المسح فقط، لم يتمكن فريق الدكتور باو من إثبات ما إذا كانت هناك علاقة سببية بين التوحد والحساسية الغذائية، إلا أن الدراسات السابقة اقترحت أن زيادة إنتاج الأجسام المضادة، وردود الفعل المفرطة للنظام المناعي، تسبب اختلال وظائف المخ وتشوهات عصبية وتغييرات في بيئة القناة الهضمية، ما يؤدي إلى حساسية الغذاء.

ووجد الباحثون أيضا أن 18.73% من الأطفال المصابين بالتوحد يعانون من الحساسية التنفسية، مقابل 12.08% من الأطفال الذين لا يعانون التوحد ومصابون بالحساسية التنفسية.
وكان هناك 16.81% من الأطفال المصابين بالتوحد لديهم حساسية جلدية، مقابل 9.84% من أقرانهم غير المصابين بالتوحد.

وحساسية الغذاء عبارة عن رد فعل مبالغ فيه من جهاز المناعة على أكل معين، وتظهر هذه الحساسية بشكل سريع، أي بعد تناول الطعام المسبب للحساسية في غضون ثوان أو بعد ساعتين كحد أقصى.
وتظهر الحساسية على شكل طفح جلدي أو ضيق في التنفس، وصعوبة في البلع، أو تورم في الشفاه أو الأسنان أو الحلق، وانخفاض مفاجئ في ضغط الدم، وآلام في المعدة، وإسهال.

المصدر: ديلي ميل

إعلانات
اضغط للتعليق

يجب تسجيل الدخول لكتابة تعليق. دخول

أترك تعليق

أخبار

كوريا الجنوبية تنجح في صناعة “شمس إصطناعية”

نشرت

فى

كوريا الجنوبية تنجح في صناعة "شمس إصطناعية"

قال موقع Phys.org البريطاني المتخصص بالأخبار العلمية في 24 ديسمبر 2020 أن نواة الشمس الاصطناعية الكورية الجنوبية، مثل نظيرتها الصينية التي انتهى بناؤها أواخر 2019، يمكن أن تصل إلى درجة حرارة أعلى بكثير من درجة حرارة الشمس لفترات قصيرة من الزمن.

 

وفي يوم الثلاثاء 24 نوفمبر 2020، أصبح المفاعل أول من يولد حالة المادة التي تسمى “بلازما” بحرارة 100 مليون درجة مئوية لمدة 20 ثانية.

 

وتم تصميم المفاعل الكوري الجنوبي لتكرار تفاعلات الاندماج التي تحدث على سطح الشمس في بيئة خاضعة للرقابة على الأرض، وهو في طريقه لإنجاز مهمته على الرغم من أنه لا يزال بعيداً عن الهدف المنشود.

وبحسب سي وو يون، مدير الفاعل، فإن “التقنيات المطلوبة لتحقيق 100 مليون درجة من البلازما بمرور الوقت هي المفتاح لتحقيق طاقة الاندماج ووجودها في درجة الحرارة العالية هذه لمدة 20 ثانية هو نقطة تحول في السباق نحو مفاعلات الاندماج النووية”.

أكمل القراءة

أخبار

عطل مفاجئ يصيب ”ماسنجر”

نشرت

فى

عطل مفاجئ يصيب ''ماسنجر''

تعرض تطبيق “ماسنجر”، التابع لشركة “فايسبوك”، اليوم الخميس 10 ديسمبر 2020، إلى عطل مفاجئ، تسبب في توقف المراسلات بين المستخدمين في عديد البلدان.

وقال مستخدمو التطبيق في عدد من الدول إنهم يواجهون صعوبة في بعث رسائل أو إجراء أو تلقي أى اتصالات عبير التطبيق من أصدقائهم، بينما لم تعلق إدارة فيسبوك بعد عن الأمر.

متابعة

م. م

أكمل القراءة

تكنولوجيا

شركة “kia” تكشف عن أكثر سياراتها العائلية فخامة! (فيديو)

نشرت

فى

شركة "kia" تكشف عن أكثر سياراتها العائلية فخامة! (فيديو)

سربت شركة كيا بعض الصور ومقاطع الفيديو لنموذجها الجديد من سيارات Carnival العائلية بنسختها المعدلة الفاخرة HiLimousine.

وتتميز السيارة الجديدة عن نماذج Carnival الحالية بالعديد من التعديلات التي تمنحها طابع السيارات الفاخرة، مثل العناصر المطلية بالكروم اللماع والتي تغطي قسما كبيرا من الواجهة الأمامية وممتصات الصدمات وفتحات العوادم وحتى قبضات الأبواب وبعض الأجزاء الداخلية في قمرة القيادة، وكذلك التصميم المميز للمصابيح الخلفية التي تمتد على طول باب صندوق الأمتعة.

 

كما حصلت هذه المركبة على واجهة قيادة متطورة ومختلفة كليا عن واجهات القيادة في سيارات Carnival الحالية، تتميز بلوحة لمسية تمتد من أمام السائق حتى منتصفها، وفيها شاشة تعمل كلوحة عدادات وشاشة بمقاس 11 بوصة للتحكم بتقنيات الصوت وتقنيات التكييف ومراقبة محيط السيارة عبر الكاميرات أو تتبع أنظمة تحديد المواقع التي تعتمد على الأقمار الصناعية.

وتأتي هذه المركبة بعدة نماذج، جميعها حصلت على هيكل بطول 5 أمتار و20 سنتيمترا، ارتفاعه 174 سم، وجهزت هذه النماذج بمقاعد مريحة مكسوة بأفخم أنواع الجلود فيها أنظمة تدفئة وتبريد، وجهزت هذه النماذج بشاشة تلفاز بمقاس 21.5 بوصة، وحجرات خاصة لتوفير المشروبات الباردة والساخنة للركاب.

 

تعتمد هذه السيارات على محركات GDI بسعة 3.5 ليتر بعزم 294 حصانا، ومحركات ديزل بسعة 2.2 ليتر وعزم 202 حصان، وعلب سرعة أوتوماتيكية بـ 8 سرعات.

 

https://youtu.be/zMq27Kvjehk
https://youtu.be/iO1FIHrdY1g
المصدر: moto1
أكمل القراءة

فيس بوك

إعلانات

أخبار عاجلة

مقالات حصرية

Scroll Up