تواصل معنا

نشرت

فى

حذرت دراسة جديدة من أن بركان “Etna” الشهير ينزلق تدريجا وببطء في البحر، وعندما يتم غمره تماما بالمياه يمكن أن يؤدي إلى حدوث تسونامي هائل يهدد دول البحر البيض المتوسط.

ويعلم الباحثون أن البركان الأكثر شهرة في أوروبا يتجه ببطء نحو البحر الأبيض المتوسط. ولكن تحليلا جديدا أظهر أن حركة الانهيار مدفوعة بظاهرة تعرف باسم “عدم الاستقرار الجاذبي”.

وتسبب ذلك في إضعاف أحد جوانب الجبل المشهور على الساحل الشرقي لصقلية، ما يزيد من خطر حدوث موجة تسونامي مدمرة يهدد خاصة جنوب ايطاليا وشمال لبيبا وتونس .

وفي السابق، افترض الباحثون أن الحمم البركانية الداخلية، كانت السبب الرئيسي لحركة البركان.

وقالت الدكتورة، موريليا أورلوب، من مركز Helmholtz لأبحاث المحيط في ألمانيا: “هذه الحركة مهمة للدراسة، لأنها قد تؤدي إلى انهيار كارثي للبركان. وتشير نتائج هذه الدراسة إلى أن حركة Etna في الواقع، تشكل خطرا أكبر مما كان يعتقد سابقا”.

وتستند النتائج المنشورة في مجلة Science Advances على أول مراقبة للحركة الخارجية للبركان. وتشكل الطبقات غير المستقرة أو جوانب البركان تهديدا ملحوظا للمجتمعات.

وأوضحت موريليا أن بركان “Etna” كبير بالفعل، حيث يصل ارتفاعه إلى أكثر من 3300 متر، كما أن الحمم تساعد على نموه طوال الوقت. لذا فإن وزنه يتسبب في انتشار الطبقات للخارج في جميع الاتجاهات، وهذا ما نعنيه بعدم الاستقرار الجاذبي.

وتقول الدراسة إن جزءا كبيرا من الجانب الجنوبي الشرقي من جبل “Etna”، ينزلق باستمرار في البحر. كما أشارت دراسات سابقة إلى أن السبب في ذلك هو دفعه بصورة أفقية عن طريق ارتفاع الصهارة.

ولكن السبب النهائي ظل لغزا، مثل العمليات الجيولوجية التي تحدث تحت قاع البحر، حيث يصعب دراستها.

لذا أنشأت الدكتورة أورلوب، في الفترة بين أبريل 2016 ويوليو 2017، نظاما لمراقبة الانزلاق على جانبي الحدود الجنوبية المغمورة لبركان “Etna”.

وتستند الدراسة إلى تكنولوجيا صوتية مزودة بمستشعرات لمستجيبات تحت الماء، للكشف عن التغيرات في ضغط البحر.

وشرحت أورلوب هذه العملية بالقول، إن “المبدأ وراء هذه التقنية بسيط للغاية. لا يمكننا استخدام تقنية GPS أو أي قياسات أخرى تعتمد على الأقمار الاصطناعية في المحيط، بسبب الامتصاص العالي للموجات الكهرومغناطيسية. لذا نستخدم الموجات الصوتية التي تعمل بشكل جيد في الماء، ووضعنا شبكة مكونة من 5 أجهزة مرسلة مستجيبة في قاع البحر، أرسلت إشارات صوتية لبعضها البعض”.

واستطردت موضحة: “لأننا نعرف سرعة الصوت في الماء، يمكننا تحويل زمن الرحلة للإشارة الصوتية بين المرسلات المستجيبات إلى مسافات، وعندما تتغير المسافات بين المستجيب، يتحرك قاع البحر”.

وسجلت الأجهزة زيادة في الضغط، تدل على حركة الجانب غير المستقر، بالنسبة إلى محيطه الأكثر استقرارا. وتجدر الإشارة إلى حدوث تغير في المسافات على بعد بضعة سنتيمترات، بين 12 و22 مايو العام الماضي.

وحسب العلماء ان جزيرة صقلية الايطالية الاكثر عرضة للتهديد وهي موطن لأكثر من 5 ملايين شخص، ما يجعلها واحدة من الجزر الأكثر كثافة سكانية في البحر الأبيض المتوسط. ومع ذلك، توضح أورلوب أنه لا توجد علامات الان على التهديد المباشر

ولكن البراكين يمكن أن “تنهار بشكل كارثي”، كما حدث حول هاواي وجزر الكناري، ومن المهم بالنسبة للباحثين أن يكونوا على بينة من الخطر المحتمل، حتى يتمكنوا من مراقبة الحركات الجانبية.

وفي وقت سابق من هذا العام، وجدت دراسة أجرتها جامعة Open University في بريطانيا، أن جبل “Etna” يتجه باتجاه البحر المتوسط بمعدل 14 ملم في السنة. وقال الباحثون إن الوضع سيحتاج إلى مراقبة دقيقة، لأنه قد يؤدي إلى زيادة المخاطر في المستقبل.

المصدر: ديلي ميل

أخبار

سوسة: إصابة فتاة سقطت من لعبة في مدينة ملاهي

نشرت

فى

سوسة: إصابة فتاة سقطت من لعبة في مدينة ملاهي

أكّد مصدر طبي لموزاييك أن الفتاة التي سقطت أمس من إحدى ألعاب مدينة ملاهي بمنطقة سوسة القنطاوي قد تعرضت إلى إصابة على مستوى الظهر، استوجبت خضوعها الي عملية جراحية.

كما خضعت الفتاة إلى عملية جراحية ثانية على مستوى القدم، وفق المصدر ذاته.  ويشار إلى أن فيديو تم تداوله أمس على صفحات التواصل الاجتماعي يظهر سقوط فتاة من لعبة بأحد ملاهي الألعاب بمنطقة سوسة القنطاوي .

متابعة

قسم الاخبار

أكمل القراءة

أخبار

فرنسا.. التحقيق مع سائق أذاع القرآن داخل حافلة عمومية لمدة 40 دقيقة

نشرت

فى

فرنسا.. التحقيق مع سائق أذاع القرآن داخل حافلة عمومية لمدة 40 دقيقة

أثار سائق حافلة، الجدل في فرنسا بعدما قام بتشغيل آيات من القرآن الكريم داخل حافلة عمومية كان يقودها عبر الخط الرابط بين مرسيليا وإيكس إن بروفانس.

وقالت صحيفة ”لوفيغارو” إن الحادثة تسببت في في جدل واسع داخل الأوساط الفرنسية، مشيرة إلى أن السائق قد أغضب ركاب الحافلة بتشغيل آيات من القرآن لنحو 40 دقيقة في مكبرات الصوت، ورفضه إيقاف التسجيل.
وقالت وسائل الإعلام إن تحقيقا فتح بعد وقت قصير من الإبلاغ عن الحادث، ردا على شكاوى مختلفة من الركاب، وأن السائق وهو من أصول جزائرية رفض تحقيق رغبتهم في إيقاف التسجيل، ودعوتهم له باحترام العلمانية.

ووفق لوفيغارو”، قال ركاب الحافلة إن السائق رد عليهم قائلا: “إنها حافلتي! أفعل ما أريد بداخلها، يمكنكم النزول إن لم تكونوا سعداء”.

وفي المقابل، أفاد بول سيلو مدير هيئة النقل بأن السائق قد أكّد أنه لم يبث الآيات القرآنية في مكبر الصوت، ولكن على هاتفه فقط.

وأشارت لوفيغارو إلى أن السائق لا يعد موظفا لدى خط النقل الرابط بين مدينتي مرسيليا وإيكس إن بروفانس، لكنه يعمل من خلال مقاول.

أكمل القراءة

أخبار

عرف بنزواته مع المشاهير : كيف تقبل رانيا التومي المشاركة في مسلسل خالد يوسف بعد رفض درة زروق وعائشة بن احمد ؟

نشرت

فى

عرف بنزواته مع المشاهير : كيف تقبل رانيا التومي المشاركة في مسلسل خالد يوسف بعد رفض درة زروق وعائشة بن احمد ؟

أعلن المخرج خالد يوسف، عن تفاصيل وأبطال مسلسله الجديد “سر السلطان”، المستوحى من قصة الأديب يوسف ادريس “سره الباتع”، ومن المقرر عرضه بالسباق الرمضاني المقبل.

 

وكتب خالد يوسف عبر صفحته علي الفيس بوك، أن المسلسل تدور احداثه في إطار دراما عصرية تاريخية، مابين زمنين وهم العصر الحالي وعصر الحملة الفرنسية علي مصر عام 1798.

 

وأضاف ان مسلسل ” سر السلطان” يشارك في بطولته أكثر من 60 فنان ومن بينهم أحمد فهمي، أحمد السعدني، حنان مطاوع، ريم مصطفى، حسين فهمي، عمرو عبدالجليل، بيومي فؤاد، صلاح عبدالله، أحمد وفيق، هالة صدقي، نجلاء بدر، منة فضالي أحمد عبد العزيز، محمود قابيل، عايدة رياض، خالد سرحان، علاء حسني، ناهد رشدي، أيمن عزب، أيمن الشيوي، مفيد عاشور، مجدي فكري، محمد الصاوي، ميسرة، صبري عبد المنعم، عمر زهران، نضال نجم”.

بالإضافة إلي مشاركة عدد كبير من ضيوف الشرف كريم فهمي، أحمد صفوت، أشرف زكي، شريف دسوقي، الشاعر هشام الجخ، الشاعر جمال بخيت، الشاعر إبراهيم عبد الفتاح، الإعلامية بثينة كامل، المحامي طارق العوضي”.

 

وتأتي مشاركة رانيا التومي مع المخرج المصري عقب تقارير تحدثت عن اعتذار عدد من الفنانات عن العمل في المسلسل الجديد، وأشارت التقارير إلى اعتذار 4 فنانات من مصر وتونس عن التمثيل في المسلسل؛ وهن: الفنانتان المصريتان زينة ومي عمر، كذلك رفضت التونسيتان: درّة زروق وعائشة بن أحمد، المشاركة في بطولة العمل.

 

وحسب ما نشرته بعض المواقع المصرية، فقد حلّ بدلًا من الفنانات المعتذرات، المصريات: حنان مطاوع ونجلاء بدر ومنة فضالي

في الاثناء  لا تزال فضيحة المخرج المصري خالد يوسف، تشغل ملايين المصريين والعرب، بعد تسريب مقاطع إباحية له مع الممثلتين منى فاروق، وشيما الحاج عقبها تسريب لجملة من الفيديوهات مع شخصيات مختلفة. 5 نساء تم القاء القبض عليهن في قضية خالد يوسف، وآخرهن كانت مذيعة الـ MBC السابقة رنا هويدي، وألقي القبض عليها أثناء محاولتها الهروب من مصر بعد معرفتها بأن اسمها جاء في التحقيقات….

 

المصدر : موقع الجرأة

 

متابعة

 

 

أكمل القراءة

فيس بوك

إعلانات

أخبار عاجلة

إعلانات

مقالات حصرية