تواصل معنا

نشرت

فى

تداول على مواقع التواصل والمواقع الاخبارية صورا تعود لسيدة باكستانية تدعى  نسيم اختر تحيث نجحت في كاتبة المصحف الشريف كاملا .

و تحمل نسيم اعاقة عضوية التي لم تنمعها من كتابة المصحف كاملا وبالتطريز اليدوي .

وبدات في كتابة المصحف عام1987 وانتهت من كتابته سنة 2018 .

إعلانات
اضغط للتعليق

يجب تسجيل الدخول لكتابة تعليق. دخول

أترك تعليق

أخبار

محمد بن عمار : أنا مستحيل نعرس بوحدة سمينة .. و كانت جات عندي سلطة نعدمهم الكل (فيديو)

نشرت

فى

محمد بن عمار : أنا مستحيل نعرس بوحدة سمينة .. و كانت جات عندي سلطة نعدمهم الكل (فيديو)

نشر محمد بن عمار فيديو استفزازي للنساء البدينات حيث اكد انه لن يتزوج من فتاة بدينة و من المفروض ان تجد حلول لصحتها

واضاف بن عمار انه لو كان لديه سلطة لقام باعدامهن جميعا مما اثار غضب رواد مواقع التواصل الاجتماعي

 

متابعة

 

قسم الاخبار

 

 

 

 

 

أكمل القراءة

أخبار

علاء الشابي يغمى عليه بسبب هجوم أسد عليه !

نشرت

فى

علاء الشابي يغمى عليه بسبب هجوم أسد عليه !

أفادت مصادر مطلعة لإذاعة ديوان افم ، أن علاء الشابي قد باغت الجميع بإعلان عن عودة برنامج ما بيناتنا من جديد والحال أنه يستعد في الخفاء لتقديم كاميرا خفية لشهر رمضان القادم ، حيث تدور فكرة الكاميرا الخفية حول إستضافة الشابي لضيوفه وإيهامهم أنهم في برنامج ما بيناتنا ولكن في الحقيقة إنها كاميرا خفية.

 

وحسب بعض المصادر المقربة فإن علاء الشابي قد عانى الكثير أثناء التصوير فقد هجم عليه في الأول قرد أصابه بخدوش ومن ثم دفعه أحد ضيوفه وقد أصيب رأسه بعد أن إرتطم بالديكور وأخيرا هجمت عليه لبوة خرجت عن سيطرة مروضها وقد أغمي الشابي عليه عندما إقتربت منه قليلا.

 

متابعة

 

قسم الاخبـار

 

 

أكمل القراءة

أخبار

معز حريزي: التغيير قادم لا محالة…سيقدوده الشباب وتونس ستنهض مثل طائر العنقاء من رمادها

نشرت

فى

معز حريزي: التغيير قادم لا محالة...سيقدوده الشباب وتونس ستنهض مثل طائر العنقاء من رمادها

 قال معز حريزي الناشط الشبابي ورئيس المنظمة الوطنية ” تونس تنتج” الناشط الشبابي ان الطبقة السياسية التي تحكم و تدير البلاد والمشهد السياسي الحالي هي اسوء طبقة في تاريخ تونس، وهي طبقة خاوية لا برامج لها لبناء تونس اخرى ولا رؤية لها لمستقبل البلاد ولا حلول عملية لها للخروج من الازمات ولا عزيمة لها لضخ جرعة من الامل تعيد للشعب ثقته في نفسه وفي وطنه وفي مستقبله، واضاف الحريزي انه ولتعويض خوائها فان هذه الطبقة تجر البلاد لمعارك ساسوية بلا برامج وبدون افق ..معارك سياسية لا تفهم اسبابها الحقيقة ولا تفهم اهداف من يخوضونها والي اين يريدون ان يقودوا البلاد .

معارك سياسوية وتستعمل فيها اساليب يتم من خلالها تخاطب فيها عواطف الناس لا عقولهم، وجر الراي العام للخوص في مشاكل ثانوية لا تعنيه و الاخطر هو انهم يعلبون على النقاط التي تفرق الشعب لا التي لا تجمعه. واعتبر الحريزي الصراعات والازمات السياسية موجودة في كل البلدان الديمقراطية وفي احيان كثيرة تتحول لازمات، لكن هذه الصراعات هي بالاساس صراعات افكار وبرامج ومشاريع .. غير ان في تونس الصراعات السياسية غوغائية، فتسمع معرك مشخصنة وقصف عن طريق “الكلاش” وخطب عصماء جوفاء ولا ترى برامج ولا حلول فعلية لازمات…

وشدد الحريزي على ان تونس تعيش ازمة قيادة ، فالقادة الكبار في العالم وعبر التاريخ ومهما كانت اخطاءهم كانوا مشاريع بناء وعمل ورسم برامج فعلية على ارض الواقع، الزعماء الكبار استثمروا فيما يوحد شعوبهم لا فيما يفرقهم واستثمروا في الفعل لا في الكلام وقادوا شعوبهم للرقي لا للانحطاط….

وقال الحريزي “نعم تونس اليوم مريضة وتتألم، وجزء كبير من شعبها تم التلاعب به عاطفيا وهو يواصل الركض خلف الوهم ويجد صعوبة في تصديق الواقع ، لكن اشتدي يا ازمة تنفرجي التغير نحو الافضل قادم بدون شك وهو مسالة وقت فالشعب سيستفيق من سكرته وتخمره ليكتشف الواقع، وهذا التغير سيقوده جيل اخر من خارج هذه الطبقة المفلسة، ستعود قيمة الكفاءة وستعود قيمة العمل وسيعود رجال تونس الوطنيين وسيتحرك الشباب النابض بالحياة بعد انسحابه من الساحة طويلا وسيتم انقاذ تونس اما هذه الطبقة فستكون كلمات عابرة في تاريخ تونس لانها طبقة فارغة لا خير يرجى منها غير مزيد من التطاحن والازمات .

 

متابعة

قسم الاخبار

 

أكمل القراءة

فيس بوك

إعلانات

أخبار عاجلة

إعلانات

مقالات حصرية

Scroll Up