تواصل معنا

نشرت

فى

الدكتور محمد أبو القاسم بورقيبة كفاءة تونسية، وهو أستاذ جامعي في كلية الطب بتونس، عمل في قسم 21 بمستشفى شارل نيكول بتونس العاصمة ثم انتقل للعمل في القطاع الخاص منذ قرابة السنة والنصف.

يقول د. محمد أبو القاسم في حوار  مع مجلة ميم :”أنجزت العديد من البحوث العلمية خلال فترة عملي بالقطاعين العام والخاص، وجميع البحوث التي قمت بها هي متعلقة بالتخصص الذي اخترته وهو جراحة الأورام بالمنظار”.

وأضاف الدكتور بورقيبة أنه قام خلال مسيرته المهنية بأكثر من  من 15 بحث علمي ومقال علمي تم نشرها في مواقع عالمية.

ولفت محدثنا إلى أن اختياره لم يكن سهلا حيث مر بتقييم شامل من قبل اللجنة المشرفة على المنظمة دام قرابة ثلاث سنوات، تم خلالها امتحانه والاطلاع على البحوث التي أنجزها لينال في الأخير شرف الانضمام إلى هذه المنظمة العريقة.

وتعد المنظمة الأمريكية للجراحين التي تم تأسيسها سنة 1913 من أهم المنظمات التي تهتم بالأطباء الجراحين، ويبلغ عدد منخرطيها أكثر من 80 ألف جراح من مختلف أنحاء العالم العالم  من بينهم 6 ألاف طبيب لا يحملون الجنسية الأمريكية.

ويقول بورقيبة:” منذ احداث المنظمة تم اختيار 7 أطباء تونسيين وأنا من بينهم… لم يكن الانضمام لهذه المؤسسة العالمية سهلا إلا أني تمكنت من افتكاك مكان بين الالاف من الجراحين في العالم”.

وينال الطبيب بمجرد اجتيازه لمختلف مراحل الاختبارات التي تقدمها المنظمة الأمريكية للجراحين شهادة تُثبت مصداقيته وكفاءته العالمية على مستوى الجراحة وهو ليس أمرا سهلا بالمرة لأن منح هذه الشهادة العالمية يأتي بعد سلسلة من الاختبارات تدوم عدة سنوات وفق ما أكده الجراح العالمي محمد أبو القاسم بورقيبة.

وفسر  محدثنا عدم تكريمه من قبل الجمهورية التونسية بوجود عدة إشكاليات في قطاع الصحة تتعلق أساسا بعدم توفير امكانيات للأطباء حتى يقوموا بالبحوث العلمية في تخصصاتهم، ويشير ان “جميع البحوث التي قمت بها وأنجزتها كانت من نفقاتي الخاصة”.

وأوضح الجراح العالمي: “رغم غياب الامكانيات والدعم من وزارة الصحة التونسية إلى أنني لم أبق مكتوف اليدين وإنما حاولت تعزيز مسيرتي المهنية بإنجاز سلسلة من البحوث التي أدرجتني ضمن قائمة أفضل الجراحين في العالم وتكريمي من قبل المنظمة الأمريكية للجراحين”.

وأكد أن “ما ينقصنا في تونس هو غياب النظرة الاستشرافية والتخطيط المسبق من أجل النهوض بالقطاع الصحي والإشعاع على المستوى العالمي في ظل ما تزخر به البلاد من كفاءات وطنية”، مشيرا إلى أن “ضرورة اتباع التجارب الدولية الأخرى وعدم الاقتصار على اتخاذ التجربة الفرنسية كمثال يُحتذى لأن التقدم العلمي لا يعتمد على المقاييس الفرنسية وإنما على مقاييس دول أخرى على غرار أمريكا وكندا وغيرها”.

ويرى محدثنا أن التكريم الذي أحرزه إنما هو تكريم للبلاد التونسية، “أشعر  بفخر كبير لأني رفعت علم بلادي في هذه المناسبة العالمية الهامة، والفضل يعود لوالدي وأسرتي التي شجعتني على إحراز هذا الإنجاز”.

ويقول بورقيبة : “إن هذا التكريم بداية مستقبل واعد خاصة وأني أسعى إلى إقناع المنظمة الأمريكية للجراحين ببعث فرع لها في شمال افريقيا ويكون مقره في تونس”، مشيرا إلى أن “هذا الفرع سيفتح الأفاق أمام الأطباء بصفة خاصة وأمام تونس لتحقق نجاحات عدة ويلمع نجمها في العالم في مجال الطب

 

 

المصدر:meemmagazine

أخبار

العثور على كهل مشنوقا

نشرت

فى

تم اليوم العثور على رجل أربعيني اصيل معتمدية الرديف مشنوقا، وفق مصدر أمني 

و قال ذات المصدر انه تم فتح بحث أمني و قضائي لمعرفة الأسباب.

ووفق ما اكده جيران المتوفي انه يعاني من مشاكل نفسية

متابعة

 

 

أكمل القراءة

أخبار

ألفة يوسف : إستعدوا للدفاع عن أنفسكم و لحماية أبنائكم و بناتكم فما عاد لتونس دولة تحميها

نشرت

فى

اعتبرت الأستاذة الجامعية ألفة يوسف أن السبب الأساسي لتزايد الجريمة والعنف هو إحساس التونسيين بغياب الحد بمعناه الفلسفي والاجتماعي والقانوني.

و قالت يوسف في تدوينة نشرتها عبر حسابها الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” ، “في تونس اليوم، كل شيء ممكن”.

مضيفة بالقول “مجرمون يوقفون الفسفاط والبترول متى شاؤوا وكيفما شاؤوا، والسلطة تتفرج”.  و تابعت “ناس تشتم بعضها البعض في الفايسبوك بأقذع النعوت، بل تهدد بالعنف والاعتداء، والسلطة تتفرج”قائلة “أشخاص يفتكون ساحات على أساس أنهم حراس باركينغ ، ويجبرون المواطنين على الدفع والا فالويل لهم ولسياراتهم، والسلطة تتفرج”. 

و اضافت “أشخاص يلجؤون الى البناء الفوضوي، البعض بلا رخصة، والبعض باعتماد الرشوة، والسلطة تتفرج…بعض قضاة يرتشون، وبعض محامين يبيعون ويشترون، وبعض أطباء يخطئون ويواصلون، وبعض معلمين وأساتذة لا يدرسون، والسلطة تتفرج…مواطنون يغلقون الشوارع إما اعتصاما أو لإقامة الحفلات والليالي الملاح، والسلطة تتفرج”.

  و اكدت بالقول “مقاه ودكاكين تحتل الأرصفة جلها أو كلها، والسلطة تتفرج…سيارات تدفع بغاز أكثر من مسموم الى الطرقات، وتحصل مع ذاك على شهادة الفحص الفني، والسلطة تتفرج…الأمثلة لا تنتهي” ، معتبرة ان الدولة التونسية إنهارت في جلها و لم  لم يبق الا بعض معالم، وهي بدورها تسير الى الاضمحلال”. 

و ختمت تعليقها قائلة “وفي غياب الدولة، ينشط قانون الغاب…(أو ما يسميه الغنوشي بالتدافع الاجتماعي)…هذا أبسط دروس التاريخ والفلسفة…استعدوا للدفاع عن أنفسكم بأنفسكم، استعدوا لحماية أبنائكم وبناتكم، فما عاد لتونس دولة تحميها”.

أكمل القراءة

أخبار

أمريكا تحذر سكان 8 مدن بسبب ظهور الأميبا الآكلة للدماغ.. تدخل من الأنف وتتسلّل للمخ.. وتقتل المصابين بها في أسبوع

نشرت

فى

أصدرت لجنة ولاية تكساس الأميركية لجودة البيئة تحذيرا لسكان 8 مدن في الولاية هذا الأسبوع، من وجود أميبا آكلة للدماغ في إمدادات المياه في الجزء الجنوبي الشرقي من الولاية، وذلك وفقا لتقرير نشره موقع ذا هيل (THE HILL).

وأصدرت اللجنة بيانا في وقت متأخر من يوم الجمعة حذرت فيه من استخدام الماء، بعد أن أبلغ مسؤولو المياه عن وجود أميبا “نايغليريا فوليري” (naegleria fowleri) -وهي أميبا تأكل الدماغ- في إمدادات المياه، وفقا لبيان أصدرته اللجنة يوم الجمعة.

ووجدت اللجنة لاحقا أن المياه آمنة في جميع المواقع التي حذرت منها سابقا، باستثناء مدينة ليك جاكسون، وفقا لبيان أمس السبت. وأصدر مسؤولو ليك جاكسون إعلان كارثة بشأن التلوث.

وقالت اللجنة في بيان “لا يزال يتم حث سكان ليك جاكسون على اتباع إرشادات عدم استخدام المياه، حتى يتم تنظيف نظام المياه بشكل كافٍ.. ليس معروفا في الوقت الحالي كم من الوقت سيستغرق ذلك”.

ويتم حث السكان على عدم شرب أو استخدام مياه الصنبور لأي غرض، بما في ذلك الاستحمام.

وفي 8 سبتمبر الجاري، تم إبلاغ مسؤولي مدينة ليك جاكسون بشأن صبي يبلغ من العمر 6 سنوات، تم نقله إلى المستشفى لإصابته بالأميبا. وأفادت “سي إن إن” (CNN) أن وزارة الخدمات الصحية في تكساس تتبعت العدوى إلى نافورة مياه كان يلعب فيها الصبي في مركز ليك جاكسون سيفيك.

وتوفي الصبي جوشيا ماكنتاير بعد محاربة عدوى تسمى التهاب السحايا الأميبي الأولي (primary amebic meningoencephalitis).

وتوجد أميبا “نايغليريا فوليري” بشكل طبيعي في المياه العذبة في جميع أنحاء العالم، وعادة ما تصيب الناس عندما تدخل المياه الملوثة بها الجسم عن طريق الأنف، ثم تنتقل إلى الدماغ.

وتقول المراكز الأميركية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) إن العدوى تحدث عادة عندما يذهب الناس للسباحة أو الغوص في “المياه العذبة الدافئة”.

وتضيف أن الناس لا يمكن أن يصابوا بالعدوى عن طريق ابتلاع المياه الملوثة، ولا يمكن أن تنتقل من شخص لآخر.

ويعاني المصابون بـ”نايغليريا فوليري” من أعراض تشمل الحمى والغثيان والقيء، بالإضافة إلى تصلب الرقبة والصداع، ويموت معظمهم في غضون أسبوع.

أكمل القراءة

فيس بوك

إعلانات

أخبار عاجلة

أخبارمنذ 4 ساعات

العثور على كهل مشنوقا

تم اليوم العثور على رجل أربعيني اصيل معتمدية الرديف مشنوقا، وفق مصدر أمني  و قال ذات المصدر انه تم فتح...

أخبارمنذ 9 ساعات

قصر هلال/ الان: احتجاجات وغلق الطرقات عبر أشعال العجلات المطاطية.. بسبب مداهمات الحرس الديواني (فيديو)

تشهد مدينة قصر هلال التبعة لولاية المنستير احتجاجات ليلة الان حيث تعمد المحتجين غلق الطرقات واضرام النار في العجلات المطاطية...

أخبارمنذ 9 ساعات

الان/ ڨفصة: الامن يتدخل بالقوة لفض اعتصام… وتحرير سكة القطار الناقل للفسفاط من المحتجين

علم موقع افم نقلا عن مصادر مطلعة ان لوحدات الامنية تدخلت منذ قليل بجهة القصر لفض اعتصام على سكة القطار...

أخبارمنذ 9 ساعات

قيس سعيّد : من يقتل نفسا مصيره الاعدام… ولن يتمتع مستقبلا بالسراح الشرطي ولا بالتقليص من العقوبة..

أشرف رئيس الجمهورية قيس سعيّد اليوم الإثنين سبتمبر 2020 بقصر قرطاج على اجتماع مجلس الأمن القومي، الذي التأم بحضور رئيس...

إعلانات

مقالات حصرية

Scroll Up