تواصل معنا

نشرت

فى

ادانت محكمة دنماركية، مؤخرا، امرأة بالحبس أربع سنوات، بعدما ظلت تعتدي على ابنها بشكل “دموي” طيلة خمسة أعوام.
وبحسب موقع “إن دي تي في”، فإن الأم التي تعمل ممرضة، كانت تسحب نصف لتر من دم الابن بشكل أسبوعي دون أي رأفة، في مقاطعة هرنينغ، وسط البلاد.

وبدأت المرأة البالغة من العمر 36 عاما، بسحب دم الابن منذ شهره الحادي عشر، وقالت أمام المحكمة بأنها أقدمت على فعلتها الشنيعة دون وعي.

وأضافت أنها كانت تسكب دم الطفل داخل الحمام ثم تقوم بإلقاء الإبر في القمامة، وأضافت أنها لا تعرف متى بدأت في إيذاء الابن الضحية.

ويعيش الطفل الذي يبلغ في يومنا هذا 7 أعوام من العمر إلى جانب أبيه، وتقول العائلة إنه عانى مشكلة في الأمعاء بعد ميلاده مباشرة.

ومع تقدمه في العمر، أبدى الأطباء حيرة إزاء الطفل، ولم يعرفوا سبب قلة الدم داخل جسمه، ولحل هذه الأزمة، دأب الأطباء على حقنه بالدم 110 مرات على مدى سنوات.

وحين سرت الشكوك، أجرت الشرطة تحقيقا في الأمر، وتم التوصل إلى الجانية التي لم تكن سوى الأم، وتم اعتقال “مصاصة الدماء” في سبتمبر 2017 وهي تحمل كيسا من الدم.

وبحسب خبراء نفسانيين استعانت بهم المحكمة، تعاني الأم من متلازمة نادرة تنتشر بين بعض الأمهات اللائي يحاولن اختلاق مرض أحد الأقارب بغرض دفعهم إلى الخضوع للعلاج.

ويقول الخبراء إن الأم تتمتع بصحة جيدة ولن تنفد من عقوبة الحبس التي أصدرتها المحكمة.

سكاي نيوز


أخبار

عاجل / نابل : ملتحي يحتجز فتاة مستعملا سكينا … ويعتدي على عون أمن

نشرت

فى

افاد شهود عيان  إن ملتحيا يحتجز الآن فتاة مستعملا سكينا في إحدى المقاهي بمنطقة وادي سحيل بنابل .

وأضافت المصادر ذاتها أن هذا الملتحي إعتدى على عون أمن في رأسه

ولا يعرف إلى حد اللحظة خلفيات هذا الملتحي .

المصدر: آخر خبر

أكمل القراءة

أخبار

سوسة: محام يطلق النار على شاب .. يرديه قتيلا

نشرت

فى

أفاد راديو موزاييك بأنّ شابا في العقد الثاني من عمره توفّي صباح اليوم الأربعاء 17 جويلية 2019، متأثرا بإصابة بليغة إثر تعرّضه إلى طلق ناري بواسطة بندقية صيد.

وتتمثّل تفاصيل الحادثة، حسب مصدرنا،  في أنّ محاميا أطلق النار على الضحية، عند محاولته رفقة شخصين آخرين سرقة منزله، حسب التحريات الأولية .

وقد تحوّل قاضي التحقيق على عين المكان رفقة ممثل النيابة العمومية لإجراء المعاينات اللازمة، في إنتظار ما ستسفر عنه الأبحاث،

أكمل القراءة

أخبار

فرنسا: تونسي يحاول حرق مأوى سيارات من أجل إعادة بن علي إلى تونس

نشرت

فى

ألقت الشرطة الفرنسية أول أمس الأحد 14 جويلية 2019، القبض على مهاجر تونسي بمدينة ” Petit-Quevilly” بعد أن وصلها بلاغا من سكان المدينة الذين اشتبهوا في أمره. 


وحسب موقع ”20 minutes”، فإنّ المهاجر التونسي كان يتحرك بمأوى سيارات بطريقة مريبة، وعند القبض عليه تبيّن أن بحوزته سكينا وكمية من البنزين.

وإثر اقتياده إلى مركز الأمن، اعترف بأنه كان يحاول إضرام النار في المأوى ما سيؤدي إحداث ضجة إعلامية كبيرة سيستغلها من أجل المطالبة بعودة زين العابدين بن علي من السعودية إلى تونس وقضاء الأحكام السجنية الصادرة في شأنه.

وذكر الموقع أنه تمّ نقل الموقوف إلى مستشفى الأمراض النفسية بالمدينة وتأجيل مواصلة التحقيق معه إلى وقت لاحق.

أكمل القراءة

فيس بوك

إعلانات

أخبار عاجلة

مقالات حصرية

Scroll Up